جو كاتش

جو كاتش
  • موقع الكتروني
  • تطبيق ابل
  • تطبيق اندرويد

"جو كاتش" تطبيق سوشيال ميديا من أجل تغيير مستدام ومجتمع أفضل.

تفاصيل المشروع

تأسست "ديزاين فاي" انعكاسا لايماننا التام بفوائد التكنولوجيا وقدرتها على التغيير. يكمن هدفنا الرئيسي في تغيير كيفية استعمال الأفراد لخدمات الحوسبة السحابية، تكنولوجيا المعلومات وتطبيقات السوشيال ميديا. لذلك حرصنا على تقديم حلول مثالية للعديد من قطاعات العمل مثل قطاع  التعليم والسياحة والتجارة. والأن يأتي تطبيق السوشيال ميديا Go Catch "جو كاتش" كتتويج لكل جهودنا الجسيمة وكانعكاس واضح لمدى جدية رؤيتنا الاستشرافية. كلمة الرئيس التنفيذي لـ"ديزاين فاي" و"جو كاتش" محمود العوامي: "لـ"جو كاتش" هدف واضح وصريح: بناء مجتمع أفضل ومحيط سليم من خلال الحد من ظواهر الفساد والرشوة والعنف وغيرها من الجنايات التي من شأنها تعكير صفو المجتمع واعاقة تقدمه. "جو كاتش" هي سلاحنا للتصدي لكل هذه الظواهر عبر تمكين المواطنين من التخبير عن أي حادثة يتعرضون لها أو يشاهدونها ومساعدة الأجهزة الحكومية في ضبط هذه الجنايات ومعاقبة المتورطين فيها."

عن تطبيق السوشيال ميديا "جو كاتش":

جو كاتش هو تطبيق سوشيال ميديا يقوم على التبليغ عن كل المخالفات الأخلاقية والقانونية كالسرقة، الفساد الاداري، التحرش الجنسي، الرشوة وغيرها. يمكن التطبيق جميع المواطنين من المشاركة في التغيير المجتمعي وحشدهم للحد من الظواهر المسيئة للأفراد والمجموعات. يهدف هذا التطبيق لتحقيق تغيير اجتماعي مستدام واستعمال وسائل السوشيال ميديا لتسليط الضوء على القضايا العادلة. لتحقيق هذا الهدف السامي نمكن مستخدمي "جو كاتش" من رفع وثائق وفيديوهات وصور تثبت وقوع جريمة أو تورط أحد الأشخاص في التحرش، السرقة، الرشوة، العنف المادي والمعنوي وغيرها من الجرائم التي تخل بتوازن المجتمع وتمنع الحياة الأمنة والسليمة فيه. قمنا في "ديزاين فاي" بتعزيز خصائص هذا التطبيق لتجاوز كل حواجز الخوف التي تمنع المواطنين من الكشف عن الفساد. وذلك بخاصية النشر في كنف السرية دون الكشف عن هوية المستخدم.

مجتمع ملتزم من أجل المصلحة الجماعية

لتطبيقات السوشيال ميديا أثر بليغ في حياتنا جميعا فهي تغير طريقة عيشنا وقضاء أوقات فراغنا. في "ديزاين فاي"، عمدنا على استخدام فوائد السوشيال ميديا وتوظيفها لاحداث تغيير في المجتمع الذي نعيش فيه. تعمل كل تطبيقات السوشيال ميديا كمنصة تجمع المستخدمين حول مصلحة مشتركة وفي حالة "جو كاتش" فان التطبيق يجمع مستخدميه من أجل المصلحة العامة ويحولهم من مجرد شهود عيان الى كاشفي فساد. بتجاوز حواجز الخوف التي قد يعيشها شهود العيان، يمكن لتطبيق "جو كاتش" من الضغط على أصحاب السيادة والقرار لتطبيق القانون أو أخذ الاجراءات التصحيحية والوقائية اللازمة. لبرمجة وتصميم تطبيق سوشيال ميديا فعال وناجح، لابد من بناء التقاعل بين تطبيق السوشيال ميديا والمستخدم وضمان ولاء الأخير. لتحقيق هذه الغاية، قام فريق "ديزاين فاي" باضافة الخصائص الأساسية والمتقدمة مثل ادماج المحادثة المباشرة، جزء التعليقات والتفاعل عبر وضع اعجاب على المنشورات. تساهم هذه الخصائص في تكوين روابط متينة بين المستخدمين، تشعرهم بأنهم في "جو كاتش" يقومون بواجباتهم المجتماعية ويساهمون في تغيير مجتمعهم نحو الأفضل. كما نمكن مستخدمي تطبيق السوشيال ميديا "جو كاتش" من مشاركة المنشورات على تطبيقات السوشيال ميديا الأخرى كميسانجر، فايسبوك، واتس اب وغيرها. بمشاركة المنشورات خارج التطبيق، توسع "جو كاتش" مهمتها السامية وتشجع المتلقي من الانخراط في هذا الحراك الاجتماعي المؤثر.

ابقاء سرية المعلومات، تعزيز أمن الجميع

الهدف الرئيسي لتطبيق "جو كاتش" هو تعزيز أمن الأفراد وسلامتهم. بعد بحث معمق وشامل في شخصيات مستخدمي تطبيق السوشيال ميديا الخاص بنا، استخلصنا أن جميع المستخدمين باختلاف طباعهم وتفكيرهم يسعون جاهدين للتبليغ عن الحوادث الغير قانونية أو الغير أخلاقية. فيما يفضل قسم منهم اظهار هويته الحقيقية بكل ثقة وشجاعة، يخشى أخرون الكشف، للعموم، عن معلوماتهم الشخصية كـالاسم واللقب، رقم الهاتف، العنوان وحسابات السوشيال ميديا. نفهم في "ديزاين فاي" كل التحديات التي تواجهها تطبيقات السوشيال ميديا ذات الأهداف الجريئة. لذلك قمنا بادماج خاصية الحسابات السرية لتشجيع جميع المواطنين من الكشف عن حوادث الفساد والانتهاكات بمختلف أشكالها بدون الكشف عن هويتهم. تطرح خاصية الحسابات السرية تحديات كبيرة على فريق "ديزاين فاي". عندما نعد مستخدمي تطبيق السوشيال ميديا بعدم الكشف عن هويته والحفاظ على سلامته الشخصية، فنحن مجبرون على الايفاء بهذا العهد. فقوام تطبيقنا هو الثقة، الشفافية والمصداقية. ونؤمن في هذه المبادئ ايمانا خالصا. لكي نكون في مستوى وعودنا وتحمل مسوؤليتنا الكاملة في الحفاظ على أمن المواطنين قمنا بضمان مستوى عال من الحماية والأمن السيبراني. لحماية حرمة مستعملينا وبياناتهم الشخصية من محاولات الاختراق وتسريب المعلومات، التجأنا لأحدث التقنيات مثل تعدد مستويات التشفير، اختيار هوية عشوائية وغيرها. سياسة داخلية صارمة لتحقيق أهدافنا السامية: لا تغيير ممكن في بيئة غير سليمة ولا تغيير جذري في المجتمع عند مقابلة العنف بالعنف. لذلك تقع على عاتقنا مسؤولية خلق محيط محترم داخل تطبيق "جو كاتش". لخلق روابط الاحترام بين مستخدمي التطبيق قمنا بـ: ادماج جزء واضح في تطبيق السوشيال ميديا يضبط السياسة العامة لـ"جو كاتش" وضوابط المحتوى المقبول وقيود السن. اضافة خاصية تتبع كل الحسابات السرية في التطبيق السوشيال ميديا وخاصية نشر المحتوى بعد تدقيق المشرفين والتأكد من صحة ما جاء فيها. فقد يزعم بعض المستخدمين على نشر صور وفيديوهات شخصية بغرض الانتقام. اضافة خاصية التبليغ عن المحتوى المسيئ والتعليقات السلبية وارسال انذارات في الخصوص. قد يتشنج بعض المستخدمين تجاه محتوى فيديو أو صورة وينشر تعليقات تقابل العنف بعنف موازي أو استعمال كلمات نابية كالشتم والسب. باستعمال كل هذه الخاصيات، يمكن للمشرفين على "جو كاتش" ضبط ومعرفة كل محتوى أو تصرف غير لائق أو لا يناسب سياسة التطبيق وهدفه الرئيسي.

الخصائص

Mobile APP