دليلك الشامل عن التجارة الالكترونية وانواعها

قام فريق ديزاين فاي بصياغة دليل شامل ومفصل عن التجارة الالكترونية، أنواع التجارة الالكترونية، تعريفها ونماذجها. كل ما تحتاج معرفته قبل اطلاق متجرك الالكتروني. تستقطب التجارة الالكترونية اليوم المستثمرين وأصحاب المحلات من كل مجالات الأعمال وأنواعها. فبعد النمو المنقطع النظير التي تشهده التجارة الالكترونية، أصبحت فكرة الاستثمار في متجر الكتروني فكرة مغيرية للعديد. وان كنت احد هؤلاء المهتمين بمعرفة كل ما يهم التجارة الالكترونية في 2019، قام فريق ديزاين فاي بصياغة دليل شامل ومفصل عن أنواع التجارة الالكترونية، تعريفها ونماذجها.

1- ما هي التجارة الالكترونية ecommerce؟

2- ما الفرق بين المتجر الالكتروني والمحل التقليدي؟

3- ما الفرق بين المتجر الالكتروني والسوق الالكترونية؟

3-ما هي أنواع التجارة الالكترونية؟

4- ما هي نماذج المتاجر الالكترونية؟

تعريف التجارة الالكترونية ecommerce

تأتي كلمة ecommerce كاختصار لـ Electronic Commerce وهي ببساطة عمليات البيع والشراء التي تتم عن طريق الانترنات. للتجارة الالكترونية أنواع ونماذج مختلفة سنأتي على ذكرها وتعريفها لاحقا.

المتجر الالكتروني-متجر التجزئة

 

الفرق بين المتجر الالكتروني والمتجر التقليدي

 

الفرق في التكلفة

يعد المتجر الالكتروني أقل تكلفة من المحل التجاري. فالأخير يتطلب رأس مال ضخم لتغطية تكاليف البنية التحية من ايجار أو شراء محل ومستودع وتكاليف الأثاث وأجور العملة. فيما تشمل تكاليف بعث متجر الكتروني تكاليف شراء اسم الدومين أو النطاق، تكاليف الاستضافة، تكاليف تصميم موقع ويب بخصائص التجارة الالكترونية، تكاليف التصميم وتكاليف الدعم الفني والتقني. بالرغم من تنوع تكاليف اطلاق متجر الكتروني الا أنها بالتأكيد أقل تكلفة خاصة مع تنامي شركات تطوير وتصميم الويب التي تقدم حلولا للمتاجر الالكترونية.  

حسب دراسة أجراها “بيزنس تو كوميونيتي”، تبلغ كلفة انشاء محل تجاري 10,000$ فيما تبلغ نفقاته الشهرية 10,886$. أما كلفة اطلاق متجر الكتروني، فتبلغ 6.000$ ان تم اختيار منصة عادية بدون الكثير من الخصائص المتطورة وتبلغ النفقات الشهرية عليه 2.530$.

استقطاب العملاء

لاستقطاب العملاء لمحل التجزئة، يحتاج صاحب المحل الى ضخ جميع طاقته في استقطاب العملاء للمحل فعدد زائري المحل قد لا يحقق أرباحا جيدة ان لم ترافقه حملات تسويقية فعالة على وسائل التواصل الاجتماعي. لذلك فان من نقاط قوة المتجر الالكترونية هو تواجده في كل مكان وزمان وسهولة استقطاب العملاء ودفعهم لشراء المنتج بضغطة زر دون الحاجة للتنقل للقيام بعملية الشراء.

كما أن حملات الاعلان اليوم تدار باستراتيجية استقطاب دقيقة. فعلى سبيل المثال، ان كنت تقدم منتجات رجالية للفئة العمرية بين 25 و40 سنة، يمكنك استهدافهم عبر فيلترات دقيقة تظهرك لهذه الشريحة بصفة فعالة.

معرفة عملائك وتحليل سلوكهم

يؤهلك المتجر الالكتروني من معرفة عملائك أكثر بفضل البيانات المتعددة التي تجمعها من خلال الموقع الالكتروني. فتتمكن من معرفة أكثر المنتجات مبيعا وتلك التي لم تلقى الاقبال المطلوب وتأخذ القرارات الصحيحة في طريقة ومكان عرض كل منتج في الصفحة.كما يمكنك معرفة من أين جاء عميلك،ما الذي يبحثون عنه في أداة البحث وكم يستغرق وقت اخذ قرار الشراء. كل هذه المعطيات تدفعك لفهم نفسيات وحاجيات العملاء والتصرف على أساسها.

في المقابل، محل التجزئة يعاني من نقص هذه البيانات المفصلة ومن طول عملية انشائها. فمهما كان أداء البائعين متميز، لا يتجرؤن عادة على طرح أسئلة شخصية على العملاء أو تذكر كل التفاصيل عنهم.

معرفة وتحليل المنافسين

عند اختيار مكان محل التجزئة، قد يكتفي التاجر بزيارة ميدانية في عين المكان يقيم فيه محيط المحل،مكان المنافسين فيه وحتى ما يستعملونه لجذب المستهلك من ألوان الواجهة، المنتجات المعروضة، الديكور الداخلي وغيره. أما في حالة اطلاق متجر الكتروني، فان البحث عن استراتيجية المنافسين وتحليل أدائهم يستغرق وقتا طويلا لفهم نقاط قوتهم وضعفهم وايجاد نقاط التميز في محلك الالكتروني. وبالتالي، فان على باعثي المتاجر الالكترونية فهم هذه التعقيدات جيدا قد تدفعهم الى شركات برمجة وتطوير المتاجر الالكترونية التي تضمن لهم الفهم الكامل للمنافسين وتوظيف قواعد السيو وأفضل ممارسات التسويق الالكتروني لضمان مكان ضمن المنافسة الالكترونية.

 

المتجر الالكتروني-السوق الالكترونية

الفرق بين المتجر الالكتروني والسوق الالكترونية

ان كنت تفكر في دخول مجال التجارة الالكترونية، فمن الجيد أن تعرف الفرق بين المتجر الالكتروني ecommerce والسوق الالكترونية Marketplace.

للمتجر الالكتروني منصته الالكترونية الخاصة أي اسم دومين وعلامة تجارية وتصميم خاص به و خاصيات متطورة لتوفير تجربة مستخدم رائعة وللتميز عن المنافسين. أما السوق الالكترونية فهو واجهة تعمل كهمزة وصل بين البائع والزبون وتضم أكثر من متجر يتنافسون فيه من أجل بيع منتوجاتهم.

انواع التجارة الالكترونية

 

أنواع التجارة الالكترونية

للتجارة الالكترونية أنواع كثيرة، لذلك فان على الراغبين في بعث متاجرهم الالكترونية معرفة الفرق بين مختلف هذه الأنواع. فلكل نوع خصائصه وطريقة عمله بل وحتى حملته التسويقية وتصميم موقعه.

النوع الأول: تاجر الى تاجر أو Business to Business

يعرف هذا النوع باختصار B2B وهو نوع من التجارة يقوم على بيع منتجات وخدمات من شركة الى شركة أخرى. عادة ما تكون الشركة المختصة ببيع منتجات الى شركات أخرى شركة بيع بالجملة كشركات قطع الغيار، أثاث المكاتب، البرمجيات الحديثة وشركات التجهيزات. أفضل مثال على هذا النوع من التجارة الالكترونية هي المتاجر في موقع “علي بابا” Alibaba التي تستخدم هذه المنصة للوصول الى الشركات وبيع منتجاتها.

لا تقتصر خدمات الـB2B على بيع المنتجات بل يمكن أن تقدم خدمات معينة. كالمراكز التعليمية التي تقدم دروسا تدريبية لكوادر الشركات أو شركات تطوير وبرمجة الويب التي تقدمها شركة الى شركة أخرى مثل ما هو الحال في “ديزاين فاي”.

النوع الثاني: من تاجر للمستهلك Business to Customer

يعرف هذا النوع بـ B2C ونسبة كبيرة من المتاجر الالكترونية هي متاجر موجهة للمستهلك أو العميل أي للأفراد. فكر في كل متاجر التجزئة التي تعرفها وترتادها في الواقع، كلها متاجر موجهة اليك خصيصا كمستهلك لمنتجاتها أو خدماتها. نفس الخدمات التي تتمتع بها في السوق توفرها متاجر الكترونية اما بشكل حصري على النات كـ”جوميا” أو” شي ان” أو بشكل مكمل لمتاجرها في السوق كـ”نايك” و”جاب”.

النوع الثالث: من المستهلك الى اللتاجر Customer to Business

عند التفكير في أنواع المتاجر الالكترونية، لا يتبادر لذهنك هذا النوع من المتاجر إلا أننا متأكدون أنك تعرف على أقل مثال منه. يعرف هذا النوع باختصار C2B وهي خدمات يقدمها المستهلك الى التاجر أو الشركة وهو عكس الـB2C. أفضل مثال عن هذا منصات العمل الحر freelance مثل مستقل أو Fiverr حيث يقوم مبرمج ويب أو متجرم بتقديم خدماته لأصحاب المشاريع.

يعتبر أيضا برامج الشركاء التابعين والترويج بالعمولة نوعا من التجارة الالكترونية من المستهلك للتاجر.

النوع الرابع:  من المستهلك الى المستهلك Customer to Customer

 

يقوم هذا النوع من المتاجر الالكترونية على تسهيل بيع المنتجات من المستهلك الى المستهلك. كمثال عن هذا النوع من التجارة في السوق، نذكر المزادات حيث يقوم فرد ،ليست شركة ولا مؤسسة، ببيع ملابس أو قطع أثاث فاخرة أو لوحات تشكيلية. الـC2C في سياقها التكنلوجي الحديث تشمل كل المواقع التي تخول لفرد بيع أغراضه الشخصية أو منتجاته دون أن يكون شركة أو محل تجزئة. كـeBay الذي يجمع بين B2B و الـ ..B2C

 

نماذج المتاجر الالكترونية

نماذج المتاجر الالكترونية

 

لكي تأسس متجر الكتروني على أسس سليمة يجب التفكير بتمعن عن كيفية ادارة المخزون واقتناء المنتجات ان كنت لا تملك منتج أو علامة تجارية. في حين أن البعض يملك فكرة منتج يرى بعضهم فكرة كراء مخزن لملئه بالصناديق فكرة مخيفة. ولكن نماذج التجارة الالكترونية متنوعة ومختلفة وتعطي فرصا للجميع لاطلاق مشروع متجر الكتروني من الصفر.

1-انخفاض الشحن أو Drop Shipping

الفرق الجوهري بين التجارة التقليدية وانخفاض الشحن هو عدم الحاجة الى مخزن لتخزين المنتج أو حتى منتوجات. عليك أن تجد المورد المناسب الذي يقدم منتوجات تهتم بها وبتسويقها ويتناسب مع معايير الجودة التي تريدها. العديد من متاجر التجزئة ومتاجر الجملة توفر خيار الدروبشيبينغ للبائعين المهتمين.

يقوم الدروبشيبنغ على بيع منتج ما أو مجموعة من المنتجات وانهاء عملية الدفع من الزبون الى التاجر ثم يقوم المورد بارسال الطلب عند استخلاص مستحقاتهم.

من أجل تجربة ناجحة في انخفاض الشحن يجب عليك أولا اختيار المنصة المناسبة المخصصة لهذا النوع من التجارة الالكترونية مثل امازون وشوبيفاي. في مرحلة ما يمكنك اطلاق متجرك الالكتروني الخاص بك عند بناء علاقات متينة مع عدد من الموردين.

2-البيع بعد الشراء بالجملة والتخزين

تحتاج التجارة الالكترونية بعد الشراء بالجملة والتخزين الي رأس مال جيد لبداية ناجحة. يقوم هذا النموذج على  شراء منتجات بالجملة ثم تخزينها في مخزن خاص. أي يتطلب لزاما الاستثمار في كراء أو شراء مخزن ان لم تكن تملك مكانا مناسبا للتخزين. ثم تقوم بالتسويق لهذه المنتجات عبر موقع الكتروني خاص بك أو أسواق تجارية ضخمة مثل ايباي وامازن. ان كنت تقطن في احدى البلدان العربية، ابحث عن اسواق الكترونية محلية ملائمة أو انشأ موقعك الخاص مع التركيز على الحملات التسويقية والتحديث الدائم لمحتوى الموقع.

3- البيع الكتروني بعد اطلاق متجرك في السوق

يعد البيع الالكتروني حلا مثاليا للمتاجر المحلية التي تريد زيادة أرباحها واثبات نفسها كعلامة تجارية مميزة في سوق مكتض بالمتاجر. فبتزايد نسبة المبيعات الالكترونية في الوطن العربي وعدد مستعملي الانترنت، غدى خيار اطلاق متجر الكتروني للماركات التجارية أمرا لازما. من أجل مرور موفق الى التعامل الرقمي وأتمتة ادارة المخزون وادارة الدفع، يجب عليك التوجه لشركات تطوير مواقع الويب وتطبيقات الجوال المختصة بحلول المتاجر الالكترونية. هكذا تضمن التعامل مع فريق من المختصين الذين هم على دراية كاملة بمجال عملك (التجميل، بيع الملابس، بيع مستلزمات الأفراح الخ) وبمجال الويب ومتطلباته.

دون أن ننسى عروض الدعم الفني والتقني التي توفرها هذه الشركات في الأشهر الأولى من بعث الموقع اون لاين.

 

الخلاصة:

نعتقد أننا قدمنا دليلا شاملا للمبتدئين من قرائنا.  ولكن ما دليلنا الا أساسيات التي عليك معرفتها في أول طريقك في سوق التجارة الالكترونية لمزيد النصائح والمعلومات تابعنا على وسائل التواصل الاجتماعي الخاصة بديزاين فاي ليصلك كل جديد.

اترك تعليق